-آل عبا چه كساني هستند؟
(0)
-مقصود از آل محمّد((صلي الله عليه وآله)) چه كساني هستند؟
آيا حضرت علي((عليه السلام)) هم جزء آل محمّد است؟
آيا مقصود از آل محمّد((صلي الله عليه وآله)) فقط ائمه معصومين((عليهم السلام)) هستند؟
(0)
-با توجه به اينكه نزديك ضريح مطهر شلوغ است .و از طرفي فشار جمعيت هم زياد مي باشد .حال آيا مي شود حا جتها يمان را از راه دور بطلبيم؟لطفا در خصوص نحوه زيارت واقعي توضيح دهيد.؟(0)
-چرا امام حسين ( ع ) با اينكه مي دانست مردم كوفه پيمان مي شكنند به آن سرزمين رفت ؟(0)
-چرا امام حسين (ع) بااينكه اگر اراده آب مي كردند برايشان مهيا مي شد ولي بچه ها همگي تشنه بودند وبه شهادت رسيدند؟(0)
-گر امام حسين (ع) مي خواست تمام لشكر دشمن را درهم مي كوبيدند ولي چرا اين اقدام را نكردند؟(0)
-آيا دليل زنده بودن قيام وحركت اباعبدالله (ع) برگزيده شدن ايشان از طرف خداوند است يا صرفاً ايشان در مكتب شيعه داراي قرب است؟(0)
-اگر از معجزات يا زنده بودن قيام ايشان در ساير اديان سندي هست بيان فرماييد؟(0)
-اساساً چه نوع بدعتهايي در دين ايجاد شده بود كه باعث شد امام حسين (ع) حتي جان شريف خود را فدا نمايد وخانواده اش به اسارت بورد ؟ لطفاً توضيح دهيد.(0)
-درسيكه قضيه عاشورا به ما مي آموزد چسيت ؟(0)
-آل عبا چه كساني هستند؟
(0)
-مقصود از آل محمّد((صلي الله عليه وآله)) چه كساني هستند؟
آيا حضرت علي((عليه السلام)) هم جزء آل محمّد است؟
آيا مقصود از آل محمّد((صلي الله عليه وآله)) فقط ائمه معصومين((عليهم السلام)) هستند؟
(0)
-با توجه به اينكه نزديك ضريح مطهر شلوغ است .و از طرفي فشار جمعيت هم زياد مي باشد .حال آيا مي شود حا جتها يمان را از راه دور بطلبيم؟لطفا در خصوص نحوه زيارت واقعي توضيح دهيد.؟(0)
-چرا امام حسين ( ع ) با اينكه مي دانست مردم كوفه پيمان مي شكنند به آن سرزمين رفت ؟(0)
-چرا امام حسين (ع) بااينكه اگر اراده آب مي كردند برايشان مهيا مي شد ولي بچه ها همگي تشنه بودند وبه شهادت رسيدند؟(0)
-گر امام حسين (ع) مي خواست تمام لشكر دشمن را درهم مي كوبيدند ولي چرا اين اقدام را نكردند؟(0)
-آيا دليل زنده بودن قيام وحركت اباعبدالله (ع) برگزيده شدن ايشان از طرف خداوند است يا صرفاً ايشان در مكتب شيعه داراي قرب است؟(0)
-اگر از معجزات يا زنده بودن قيام ايشان در ساير اديان سندي هست بيان فرماييد؟(0)
-اساساً چه نوع بدعتهايي در دين ايجاد شده بود كه باعث شد امام حسين (ع) حتي جان شريف خود را فدا نمايد وخانواده اش به اسارت بورد ؟ لطفاً توضيح دهيد.(0)
-درسيكه قضيه عاشورا به ما مي آموزد چسيت ؟(0)

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.

  کد مطلب:39573 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:0

1) من هي سكينة بنت الحسين ؟ وممن تزوجت ؟ وهل أنجبت ؟ وما هو دورها في واقعة الطف ؟

وما حقيقة ما يُنسب إليها من مجالسة الشعراء والحديث معهم ؟ وهل كان لها حظ ـ فعلا ـ من الشعر والأدب حتي تروي عن الشعراء وتحكّم بينهم ؟
2) هل طلق عبد الله بن جعفر السيدة زينب عليها السلام ، وتزوج أختها سكينة ، وذلك بعد خروجها للطف مع أخيها ؟
3) خالد بن الوليد سفك دماء كثيرة دون وجه حق .. كقتله في بني جذيمة عندما أرسل لهم ، وكقتله من الرجال في يوم الفتح ثأراً لعمّيه ( مخالفاً بذلك نهي النبي ( صلي الله عليه وآله ) عن القتل في ذلك اليوم ) ، ومع ذلك فإنّ النبي ( صلي الله عليه وآله ) لم يُقم الحدّ عليه ( مع أنّه قال ( صلي الله عليه وآله ) بأنّه يبرأ إلي الله مما فعل خالد ) فلماذا ؟
وكذلك كان في عهد أبي بكر حيث رفض أن يقيم الحد علي خالد بعدما قتل من قتل وسبي وسلب في قبيلة مالك بن نويرة .. ناهيك عن زواجه من زوجته في نفس اليوم ( وبلا عدّة ) مع أن عمر طالب بالحد علي خالد ؟
جواب سماحة الشيخ محمد السند :
بسم الله الرحمن الرحيم
ج1 : قد حقق العلامة السيد عبد الرزاق المقرم في كتابة السيد سكينة بن الامام الشهيد (ع) أن مصعب الزبيري صاحب كتاب ( نسب قريش ) الذي كان من أشد الناس عداوة لأمير المؤمنين وولده وقد نسب كل ما كان لسكينة بنت خالد بن مصعب بن الزبير التي تجتمع مع ابن ابي لبيعة الشاعر والمغنيات يغنيني لهم ، فنسب ذلك إلي ابنت الحسين (ع) ثم تابعه المدائني ثم زاد عليها الزبير بن بكار وابنه وهما من آل الزبير وهم المعروفون بعدائهم لآل علي (ع) ثم تلقاها المبرد عن هؤلاء الوضاعين وعنه اخذها تلميذه الزجاجي وغيره من دون تمحيص فاضلوا كثيراً من الكتاب والمؤرخين حتي رووها بلا اسناد موهمين انها من المسلمات الي غير ذلك من الكتاب كأبي الفرج الاصفهاني الامويين النزعة والعداوة لآل البيت (ع) ، وقد استعرض العلامة المقرم سند تلك الروايات وبيان تراجمهم في كتب الجرح والتعديل عند أهل السنة وشهادتهم عليهم بالوضع والعداوة لآهل البيت (ع) . وكيف يتصور في بنت سيد الشهداء التي قال عنها (ع) « يا خيرة النسوان » أن ينسب لها تلك الرذائل ومقارفة المحرمات وقال عنها (ع) « واما سكينة فغالب عليها الاستغراق مع الله » لاحظ اسعاف الراغبين للصبان بهامش نور الأبصار ص 202 ، وكانت سلام الله عليها في كنف السجاد ثم الباقر والصادق عليهم السلام بعد الطف . كما أنه تعرض إلي رواية تزوج مصعب بن الزبير بها وانها رواية موضوعة وذكر في ذلك فصول عديدة من كتابه وشواهد دامغة فلاحظ الكتاب المزبور .
ج2 : لم أقف علي مثل ذلك في مصادرنا ، بل المعروف المذكور فيها هو بقاءها (ع) علي حبالة عبدالله بن جعفر إلي ان ماتت سلام الله عليها .
ج3 : الموجود في كتب السير والتاريخ تعلل خالد بن الوليد في قتل بني جذيمة ـ في بعض النقل 30 رجلاً منهم ـ أن ذلك أخذاً بحقه ويشير الي ما ارتكبته بنحو جذيمه من قتل الفاكه بن المغيرة ونسوة من بني المغيرة في أيام الجاهلية ، وتعلّل أيضاً بأنه لم يطمئن من اسلامهم لأنهم لم يلقوا السلاح ، حيث كانوا قد خشوا منه الاقتصاص منهم ، وهذا التعلل الثاني نظير ما وقع فيه اسامة بن زيد عندما قتل من اظهر له الاسلام في القصة المعروفة ، مع ان بني جذيمة كانوا قد بنوا المساجد واظهروا الأذان واقامة الصلاة ، وكان النبي (ص) قد أمر خالداً أن يدعوهم الي الاسلام ولا يبدأهم بقتال لكنه خالف الأمر واقتصّ منهم ثأر الجاهلية ، فلما استخبر النبي (ص) بذلك تبرأ الي الله تعالي مما قد فعل خالد ، ثم ارسل امير المؤمنين (ع) فودي لهم أي اعطاهم الدية للقتلي ولكل ما تلف منهم وقال (ص) له (ع) بان يجعل كل ما كان في الجاهلية تحت قدميه ، فيظهر من مجموع ذلك أن سبب عدم اقتصاصه (ص) لبني جذيمة من خالد بن الوليد هو عدم فقه خالد بان كل دم ووتر في الجاهلية فهو ساقط بالاسلام وان الإسلام يجبّ ما قبله وان كان خالد بن الوليد قد عصي أمر النبي (ص) فيما رسمه له من الدعوة إلي الإسلام وقد كذّب عدة من الصحابة تأوّل خالد باسترابته في اسلام بني جذيمة ممن كانوا معه بل اكثر الانصار لم يشاركوا في قتل الاسري وامتنعوا من ذلك إلا أن العمدة لسقوط القصاص هو جهالة خالداً بجبّ الإسلام حكم الجاهلية . وهذا بخلاف ما فعله خالد بن الوليد بمالك بن نويرة فإنه قد رأي صلاته وصلاة قومه وقد صلي خالد وراءه وعرف أن امتناع مالك من اعطاء الزكاة لالإرتداءه بل لإمتناعه من بيعة أبي بكر وبقاءه علي ولاية وبيعة علي بن أبي طالب (ع) امير المؤمنين . فبين الواقعتين فرق واضح بيّن ، مضافاً إلي تبرأ واستنكار النبي (ص) لما فعله خالد بينما لم يستنكر ابوبكر ما فعله خالد وقد اعطي النبي (ص) الدية ل أهالي القتلي وأسترضاهم علياً (ع) حتي رضوا عن النبي (ص) وأعاد حرمتهم ، بينما ابوبكر لم يصلح ما أفسده خالد وعزله عن استحلال زوجة مالك بن نويرة وهي في عدة وفاته ولا أعطي الدية لقبيلته ولا أعاد حرمتهم بل أقرّ خالداً علي قيادة الجيش وفسح المجال له بالعمل كما يشتهي ويهوي وتصبوا إليه نزوته كما في موارد اخري بعد الواقعة المزبورة كما هو مذكور في كتب السير والمغازي والتاريخ .

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.